المؤشر الحقوقي… العدد السنوي للعام 2018

نشرة حقوقية صادرة عن منظمة السلام الدولية لحماية حقوق الإنسانsph

متاح ايضا باللغات : English

خلال عام 2018، قامت “منظمة السلام الدولية لحماية حقوق الإنسان – SPH”، بالعمل على إصدار (المؤشر الحقوقي)، كورقة إحصائية رقمية، ترصد بشكلٍ شهري، الانتهاكات التي تمت في مصر.
وقد قامت وحدات الرصد والتوثيق والبحوث والتقارير، خلال تلك المدة، بالتعامل المباشر مع الضحايا أو أهالي الضحايا، للوقوف على حقيقة الانتهاكات التي تمت.
ولعل الانتهاكات التي ترصدها وتوثقها المنظمة، ليس هي في حد ذاتها مناط العمل الحقيقي للمنظمة، ولأنشطتها، وإن كانت هي عملها الأول والمهم؛ بيد أن الهدف الرئيس للمنظمة ولأي منظمة حقوقية أخرى -من وجهة نظرنا- هو الوقوف على منهجية الانتهاكات والجرائم التي تتم من قبل الأنظمة الحاكمة من عدمها، وفق ثلاثة معايير:
هل هي انتهاكات وجرائم وفق سياسة مُمنهجة مُتعمَّدة، ضد معارضيين سياسيين، أم هي أخطاء فردية، تحدث من بعض المُنتمين لهذه الأنظمة وأجهزتها الأمنية.
هل هي انتهاكات واسعة الانتشار، عدديًا وجغرافيًا، أم محدودة النطاق.
هل هذه الانتهاكات هي سياسة دول بسلطاتها (التشريعية والقضائية والتنفيذية) أم هي تصرفات قمعية خاطئة من بعض الأفراد القائمين على إدارة الدولة وأجهزتها الأمنية.
فجوهر السعي وراء هذا المعايير، هو الوقوف على أن هذه الانتهاكات -إن ثَبُت أنها مُتعمَّدة وفق سياسة دولة بشكلٍ واسع الانتشار- أن توصف بأنها جرائم ضد الإنسانية، وبالتالي تدخل تحت حيز عدم سقوطها بالتقادم.
وهو ما يُعطي الأمل للضحايا وذويهم، أن حقوقهم سوف تعود، مهما طال الزمن، وسَيُحاسب ويُحاكم مُرتكبوها، ولن يفلتوا من العقاب بأي حالٍ من الأحوال.
لذا.. وبدون تقليل أو تهويل، نسعى -وفق منهجية سليمة- إلى رصد حالة حقوق الإنسان شهريًا بشكلٍ سليم، لنصل إلى الهدف المرجو، بحماية مجتمعٍ بأكمله من تبعات إفلات مجرمي حقوق الإنسان من العقاب.
ويأتي العدد السنوي من النشرة الحقوقية الشهرية التي تصدرها “منظمة السلام الدولية لحماية حقوق الإنسان SPH”، تحت مُسماه (المؤشر الحقوقي)، ليضع حالة الانتهاكات التي رصدتها المنظمة خلال العام 2018، أمام الجميع بشكلٍ جلي، وفق منهجية سليمة من الوحدات المختصة.

اضغط لتنزيل الملف

مقالات ذات صلة