ورد إلى المنظمة، تعرض 10 من المواطنين الفلسطينيين، للاعتقال دون سند من القانون، وهم:

1. ناصر قوس، مدير نادي الأسير في القدس.
2. ناصر عجاج، مستشار محافظ القدس
3. السيدة/ عبير زياد، عضو اقليم حركة فتح بالقدس
4. زياد زياد، زوج الثالثة.
5. الطفل/ رشيد محمد درويش، 16 عامًا.
6. إيهاب أبو سبيتان، حي جبل الزيتون/الطور المُطل على القدس القديمة.
7. قاسم  إيهاب أبو سبيتان، نجل السادس، حي جبل الزيتون/الطور المُطل على القدس القديمة.
8. الطفل/ محمد القواسمة، 16 عاما، حي جبل الزيتون/الطور المُطل على القدس القديمة.
9. قصي ردايدة، 13 عامًا، من العيسوية.
10. مهدي جمعة، 13 عامًا، من العيسوية.

وبحسب ما ورد للمنظمة فقد تم اعتقالهم تعسفيًا، على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم 11 يناير/كانون الثاني 2018، بأنحاء متفرقة بالقدس المحتلة.

وتُدين المنظمة عمليات الاعتقال التعسفي بحق المواطنين الفلسطينيين، وبحق الأطفال، وتطالب السلطات الإسرائيلية بسرعة الإفراج عنهم.