ورد إلى المنظمة قتل المواطن المصري/ صلاح حسن سلامة، 58 عامًا بالإهمال  المُتعمد داخل محبسه بسجن الأبعدية.

وبحسب ما ورد للمنظمة، فقد توفى فجر اليوم 11 سبتمبر/آيلول 2018، داخل محبسه بسجن الأبعدية بمحافظة البحيرة مركز دمنهور، وذلك جراء أزمة قلبية  وقد توفى قبل وصوله إلى المستشفى.

وتُدين المنظمة عمليات القتل خارج إطار القانون، على يد قوات الأمن المصرية، سواء بالإهمال الطبي المُتعمد، أو التصفية الجسدية، تلك الجرائم المتكررة بحق المواطنين المصريين، والتي تخالف القوانين والمواثيق الدولية الموقعه عليها الدولة.