ورد إلى المنظمة اعتقال المواطن المصري عبدالله محمد مرسي، من منزله دون سند قانوني.

وبحسب ما ورد للمنظمة من مصادر، فقد تم اعتقاله صباح اليوم 10 أكتوبر/تشرين الأول 2018، حيث تم اقتحام منزله ودخول غرفه نومه قوات أمن مسلحين وتم اقتياده إلى جهة غير معلومة حتى الآن.

يُذكر أنه نجل الرئيس السابق الدكتور محمد مرسي.

وتدين المنظمة عمليات الاعتقال التعسفي، وبحق المواطنين المصريين، وتحمل أسرته السلطات المصرية، السلامة الكاملة عنه، وضرورة إجلاء مصيره، والإفراج الفوري عنه.