ما زال المواطن المصري، نصر ربيع عبدالرؤوف، 22 عامًا، طالب جامعي، يتعرض للاختفاء القسري  للشهر الخامس على التوالي.

وبحسب ما ورد للمنظمة، فقد تم اعتقاله 13 فبراير/ شباط 2018، حيث قامت قوات الأمن بالقاهرة من مقر عمله داخل صيدلية بمدينة نصر/ القاهرة، وتم اقتياده إلى جهة غير معلومة ولم يستدل على مكانه حتى الآن.

يُذكر أنه طالب بكلية الطب البشري جامعة الأزهر، وهو من أبناء محافظة الغربية.

وتُدين المنظمة عمليات الاعتقال التعسفي، والاختفاء القسري، بحق المواطنين المصريين، ويحمل ذويه، السلطات المصرية، السلامة الكاملة له، وضرورة الإفراج الفوري عنه، والكشف عن مكان احتجازه.