ورد إلى المنظمة اعتقال 2 من المواطنين المصريين تعسفيًا، دون سند قانوني، وهم:

1. الدكتور/ السيد عبدالحميد، عضو مجلس شعب سابق.

2. عبدالله السيد عبدالحميد، نجل الأول.

وبحسب ما ورد للمنظمة، فقد تم اعتقالهما أمس 12 سبتمبر/آيلول حيث  قامت قوات الأمن بالقاهرة باعتقالهما من مقر عمل الأول بعيادته بمدينة نصر.

وتُدين المنظمة عمليات الاعتقال التعسفي، بحق المواطنين المصريين، وتحمل أسرتهم السلطات المصرية، والسلامة الكاملة عنهم، وضرورة إجلاء مصيرهم، والإفراج الفوري عنهم.