بيان رسمي

لندن/المملكة المتَّحدة

الخميس 09 أغسطس/آب 2018

عامٌ بعد آخر، ولا تزال السلطات السعودية مُستمرةٌ في فرض القيود ضد الراغبين في أداء فريضة الحج، بسبب مواقف وإجراءات سياسية.

ومع اقتراب موسم الحج، تستمر السلطات السعودية في وضع العراقيل، وفرض الإجراءات التعسفية أمام الراغبين في الحج، وخاصة من المواطنين القطريين، والسوريين وغيرهم.

والسلطات السعودية، إذ تمنع الراغبين في أداء فريضة الحج من دخول أراضي المملكة، فهي بذلك تنتهك العديد من الحقوق التي أقرها المجتمع الدولي؛ وأبرزها الحق في التنقل والسفر والحق في ممارسة الشعائر الدينية، التي كفلتها لهم المواثيق المعنية.

وتُطالب المنظمة، السلطات السعودية، بوقف الإجراءات التعسفية التي تفرضها، والسماح للراغبين في أداء فريضة الحج بدخول أراضيها، ووقف جميع القيود التي تفرضها ضدهم؛ 

كما تُدين المنظمة، استخدام السلطات السعودية للأماكن المقدسة الإسلامية في الصراعات السياسية، وتناشدها أن تنأى بها عن تلك الصراعات لأنها ملك لجميع المسلمين، وليس لمن شملتهم سيادتها بسبب الموقع الجغرافي.

كما تُطالب المنظمة، أعضاء المجتمع الدولي، ومنظماته المعنية، بالضغط على السلطات السعودية، لوقف تلك الانتهاكات التي ترتكبها ضد الراغبين في أداء شعيرة الحج.

 

منظمة السلام الدولية لحماية حقوق الإنسان - SPH