ورد إلى المنظمة، استمرار تعرض المواطنين المصريين المعتقلين في سجن المنيا، لانتهاكات جسيمة على يد إدارة السجن.

وبحسب ما ورد للمنظمة، اليوم 11 يوليو/تموز 2018، فيستمر المعتقلين السياسيين داخل سجن ليمان المنيا في إضرابهم عن الطعام الذي بدأ في 05 يوليو/تموز 2018.

ويتعرض المعتقلين داخل سجن ليمان المنيا، لانتهاكات على يد الضابط/ أحمد كساب، حيث تم تجريدهم من الملابس، الطعام، والمتعلقات الشخصية، ومنع دخول الأدوية، مما يسبب معاناة لأصحاب الأمراض المزمنة، ومنع التريض منذ أكثر من شهرين، مما دفع معتقلي عنبري (1و2) في دخول إضراب كامل عن الطعام.

واشتكى الأهالي من سوء الزيارة، وطول انتظار التفتيش، وتعمد تأخير نزول المعتقلين لقاعة الزيارة لأكثر من ساعتين، ومنع دخول الأغطية، وغلق "الكانتين"، وتفتيش الأطعمة بشكل سئ مما يفسدها، كما يتم مضايقة السيدات أثناء التفتيش لدرجة تصل إلى التحرش، كما يتم تعمد إهانة ذوي المعتقلين.

وطالبت أسر وذوي المعتقلين بسجن ليمان المنيا السلطات المصرية ومصلحة السجون بفتح تحقيق للوقوف على ما يجرى داخل الزنازين.

وتدين المنظمة الانتهاكات التي تُرتكب بحق المعتقلين داخل السجون المصرية، ويناشد ذويهم من خلال المنظمة، الجهات المعنية، بالتدخل، لوقف الانتهاكات بحقهم، وتطالب أسرهم بتلقيهم الرعاية الصحية العاجلة، كما تُحمّل أسرهم إدارة السجن، ورئيس مصلحة السجون، مسؤولية سلامتهم.