ورد إلى المنظمة استغاثة من ذوي أسرة المعتقل/ محمد الحسيني، بتعرضه لانتهاكات داخل سجن ليمان طره.

وبحسب ما ورد للمنظمة، فقد قام الضابط "أحمد جميل" بدخول عنبر 3 غرفة 5 ب بأخد المعتقل محمد الحسيني  ونقله إلى غرفة التشهيلات منذ يوم 10 سبتمبر/آيلول 2018، ومن وقت هذا التاريخ انقطعت أخباره.

يُذكر أنه غرفة التشهيلات هي غرفة منعزلة عن العنابر ولا ويجد بها فتحات تهوية ولا مياة، وغير مسموح بالتريض.

وتدين المنظمة الانتهاكات التي تُرتكب بحق المواطنين المصريين المعتقلين داخل السجون المصرية، ويناشد ذويهم من خلال المنظمة، الجهات المعنية، بالتدخل، لوقف الانتهاكات بحقهم، كما تُحمل أسرهم إدارة السجن، ورئيس مصلحة السجون، مسؤولية سلامتهم.