ورد إلى المنظمة، اعتقال المواطن المصري/ شادي الغزالي حرب، دون سند من القانون.

وبحسب ما ورد للمنظمة فقد تم اعتقاله تعسفيًا، دون سند من القانون، ثم أخلت نيابة الجيزة الكلية مساء 14 مايو/آيار 2018، سبيله بكفالة مالية قدرها 50 ألف جنيه، على ذمة المحضر رقم 1697 لسنة 2018 – إداري الدقي، لاتهامه بإهانة رئيس الجمهورية وإشاعة أخبار كاذبة من شأنها تكدير السلم الاجتماعي والأمن العام، ولكن تحفظت عليه قوات الأمن بقسم الدقي بأوامر من ضابط أمن الدولة لحين ورود التحريات عنه.

وأضاف المصدر أنه تم عرضه أمس 15 مايو/آيار 2018، على نيابة أمن الدولة العليا والتي قررت حبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات في القضية رقم 621 لسنة 2018 حصر أمن دولة عليا، المتهم فيها بنشر أخبار كاذبة من شأنها التأثير على الأمن القومي للبلاد، والانضمام لجماعة أسست خلافًا لأحكام القانون والدستور.

يذكر أنه قيادي سابق بحزب الدستور في مصر، وتضم القضية متهمين آخرين أبرزهم، أمل فتحي، زوجة المدير التنفيذي للحقوق والحريات، وشادي أبوزيد معد برنامج أبلة فاهيتا السابق، بالإضافة إلى شريف الروبي عضو حركة 6 إبريل، والصحفي محمد أوكسجين.

وتُدين المنظمة عمليات الاعتقال التعسفي، والاختفاء القسري، بحق المواطنين المصريين، من معتقلي الرأي، ويحمل ذويه، السلطات المصرية، السلامة الكاملة له، وضرورة الإفراج الفوري عنه.