ورد إلى المنظمة، تعرض 2 من المواطنين المصريين، للاعتقال التعسفي، وهم:

1. سعد تحمد البطاط، مُعلم.
2. عماد زغلول أبوهرج، مُعلم.

وبحسب ما ورد للمنظمة، فقد اعتقلتهم قوات الأمن المصرية، من مقر عملهم بمدارسهم، اليوم 11 يوليو/تموز 2018، واقتادتهم إلى مكان غير معلوم، ولم يعلم ذويهم مكان اعتقالهم، ولا سبب اعتقالهم حتى الآن.

يذكر أنهم من أبناء مركز بلطيم - محافظة كفرالشيخ.

وتُدين المنظمة عمليات الاعتقال التعسفي بحق المواطنين المصريين، وتطالب السلطات المصرية بسرعة الإفراج عن معتقلي الرأي.