ورد إلى المنظمة استغاثة من ذوي المواطنين المصريين المعتقلين بسجن شبين الكوم، وتؤكد تعرضهم لانتهاكات داخل السجن.

وبحسب ما ورد للمنظمة، فإن المعتقلين يتعرضون لظروف قاسية حيث يمنع دخول الأدوية، وتقليل فترات التريض كما يتم وضع المعتقلين داخل عنبر (1) والذي لا يوجد به حمامات.

وأضاف ذوي المعتقلين أنه لا يسمح بدخول الأدوية للمعتقلين وخاصة كبار السن، ومن يعانون من أمراض الشيخوخة، وأمراض أخرى مثل الالتهاب الرئوي، والالتهاب الكبدي الوبائي، وعدم عزلهم على الرغم من خطوة الأمراض وسهولة انتشارها.

كم أن أكثر من معتقل قد دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام في فترات سابفة، اعتراضًا على المعاملة السيئة والتي تمارض ضد في السجن.

وتدين المنظمة الانتهاكات التي تُرتكب بحق المعتقلين داخل السجون المصرية، ويناشد ذويهم من خلال المنظمة، الجهات المعنية، بالتدخل، لوقف الانتهاكات بحقهم، وتطالب أسرهم بتلقيهم الرعاية الصحية العاجلة، كما تُحمّل أسرهم إدارة السجن، ورئيس مصلحة السجون، مسؤولية سلامتهم.