وثقت منظمة الصحة العالمية أن معدل سوء التغذية في محافظة الحديدة في تزايد مستمر، وقد حذرت من أن الوضع في اليمن سيزيد الوضع من سييء لأسوأ وبلغ معدل سوء التغذية في الحديدة لـ 25.2%
 

وبحسب ما قال متحدث منظمة الصحة العالمية أن الأوضاع في الحديدةمن قبل الصراع كانت من بين الأسوأ في البلاد، وأن الحديدة سجلت عدد من الإصابات "بالكوليرا"، وأضاف المتحدث أن نحو 46 شخصًل قتلوا وأصيب 328 بجراح في مدينة الحديدة بسبب تصاعد عمليات القتال ما بين الفترة 13 يونيو/حزيران و 7 يوليو/تموز.
 

ويحتاج 22.2 مليون شخص في اليمن، إلى المساعدات الإنسانية ويعيش نصف السكان في مناطق متضررة من الصراع بشكل مباشر.