أعرب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان/ زيد رعد الحسين، الأربعاء 07 مارس/آذار 2018، ما وصفه "بمناخ الترهيب السائد" في مصر قبل الانتخابات الرئاسية المقررة هذا الشهر وقال إنه مشوب بعمليات اعتقال وتعذيب و"إسكات" لوسائل إعلام مستقلة.

وقال زيد بن رعد إن "المرشحين المحتملين تعرضوا، كما أفيد، للضغط للانسحاب من السباق الانتخابي من خلال طرق منها الاعتقالات". وأضاف أن "القانون يمنع المرشحين ومؤيديهم من تنظيم المسيرات، كما تم إسكات وسائل الإعلام المستقلة مع الحجب الكامل لأكثر من 400 موقع لوسائل إعلامية ومنظمات غير حكومية"، وفقا لما نقله موقع أخبار الأمم المتحدة.

وقال زيد إن مكتبه ما زال يتلقى تقارير تشير إلى الاستهداف المستمر للمدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين وناشطي المجتمع المدني وداعمي جماعة الإخوان المسلمين، بالإضافة إلى تقارير عن حدوث تعذيب أثناء الاحتجاز.

وأضاف زيد رعد الحسين أن المصريين لديهم تطلعات للعيش في بلد ديمقراطي حر وجامع، وحث على احترام حرياتهم وحقوقهم الأساسية بشكل أكبر.

وأشار إلى الدعوات التي وجهتها مصر، مؤخرا، لعدد من خبراء حقوق الإنسان لزيارتها. ودعا المفوض السامي السلطات المصرية إلى الانخراط في المناقشات مع مكتبه.