ورد للمنظمة، تعرض الطفل الفلسطيني/ علي عمر قادوس، 16 عامًا، للقتل خارج إطار القانون، على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وبحسب ما ورد للمنظمة اليوم 11 يناير/كانون الثاني 2018، فقد أُصيب برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في الرأس خلال مواجهات في بلدة عراق بورين جنوب نابلس.

كما  تعرض الطفل الفلسطيني/ أمير عبدالحميد أبو مساعد، 16 عامًا، للقتل خارج إطار القانون، على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وبحسب ما ورد للمنظمة اليوم 11 يناير/كانون الثاني 2018، فقد أُصيب برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في  الصدر، شرق مخيم البريج وسط قطاع عزة.

وأصيب ثلاثة آخرون برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في مواجهات اندلعت، مساء اليوم الخميس، شرق مخيم البريج في وسط قطاع غزة قرب الحدود، وفق ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.

وتُدين المنظمة عمليات القتل خارج إطار القانون، على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي، تلك الجرائم المتكررة بحق المواطنين الفلسطينيين، والتي تخالف القوانين والمواثيق الدولية.