ورد إلى المنظمة اعتقال المواطن المصري/ عبدالخالق فاروق، خبير اقتصادي، دون سند قانوني.

وبحسب ما ور للمنظمة من مصادر، فقد تم اعتقاله أمس 21 أكتوبر/تشرين الأول 2018، حيث قامت قوات الأمن بالقاهرة باعتقاله، وتم اقتياده إلى قسم الشروق.

يُذكر أنه تم اعتقاله على خلفيه  كتابه "هل في مصر فقير حقًا؟" وتمت مصادرة الكتاب.

وتُدين المنظمة عمليات الاعتقال التعسفي، بحق المواطنين المصريين، وتحمل أسرهم السلطات المصرية، السلامة الكاملة عنه، وضرورة إجلاء مصيره، والإفراج الفوري عنه.