مقتل 17 مدنيًا، استمرارًا لسلسال القتل والدمار من قبل قوات التحالف العربي في اليمن

بيان رسمي | انتهاكات التحالف العربي في اليمن

أعربتمنظمة السلام الدولية لحماية حقوق الإنسان – SPH، في بيانٍ رسمي، عن قلقها البالغ من قيام طيران قوات التحالف العربي بقيادة “السعودية والإمارات“، بقصف واستهداف منزلًا في مديرية قعطبة شمال الضالع جنوبي اليمن، ما أسفر عن مقتل 17 مدنيًا من ضمنهم 7 أطفال و4 نساء

وتعبر المنظمة، عن استيائها الشديد، من صمت المجتمع الدولي وآلياته المُتعددة لهذه الجرائم وحالات القتل التي تتم من قبل قوات التحالف، وحالة غض الطرف التي تتم للأعمال الانتقامية والتخريبية التي تعمل على انقسام المجتمع اليمني يومًا بعد آخر.

وإلى تفصيل الموضوع:

مقتل 17 مدنيًا، استمرارًا لسلسال القتل والدمار من قبل قوات التحالف العربي في اليمن.

تُندد “منظمة السلام الدولية لحماية حقوق الإنسان – SPH” بكافة الانتهاكات والجرائم التي تتم من قبل التحالف العربي بقيادة “السعودية والإمارات” في اليمن.

يأتي هذا التنديد، مع قيام طيران قوات التحالف، بقصف واستهداف منزلًا في مديرية قعطبة شمال الضالع جنوبي اليمن، ما أسفر عن مقتل 17 مدنيًا من ضمنهم 7 أطفال و4 نساء، وأكد شهود الواقعة أن هناك عددًا آخرًا من المدنيين ما زالوا تحت الأنقاض جرَّاء قصف طيران التحالف “السعودي الإماراتي” على المنزل.

وسبق ذلك بساعات مقتل 7 مدنيين، في قصف للتحالف على مسجد في منطقة السواد، لجأت إليه عائلة مدنية في محافظة عمران.

وتعبر المنظمة، عن استيائها الشديد، من صمت المجتمع الدولي وآلياته المُتعددة لهذه الجرائم وحالات القتل التي تتم من قبل قوات التحالف، وحالة غض الطرف التي تتم للأعمال الانتقامية والتخريبية التي تعمل على انقسام المجتمع اليمني يومًا بعد آخر.

وتؤكد المنظمة، أن على المجتمع الدولي، أن يتدخل بشكلٍ أكثر صرامة اتجاه السعودية والإمارات، لحثهما –بل إلزامهما– بضرورة التوقف عن كافة أعمال القتل والتدمير والانقسام المجتمعي، الذي يُرتكب تحت إدارتهما في اليمن.

وهو ما يتطلب –وفقًا لتلك المُعطيات– توقف الأنظمة الغربية عن إمداد السعودية والإمارات بالسلاح ووسائل القتل والتعذيب، وأن تعلو لغة الحقوق ومبادئه على لغة السياسة ومصالحها، لأن استمرار تلك المُمارسات يُزعزع المنطقة بأكملها، ولا يُحقق أي نوع من أنواع الاستقرار أو السلام.

وتُطالب المنظمة، جميع الجهات المعنية، بضرورة فتح تحقيق دولي عاجل، للوقوف على ملابسات الأحداث، وضرورة قيام جميع تلك الجهات، بحماية الشعب اليمني والمدنيين فيه، من ويلات نزاعات مسلحة، لا تتفق والقانون الدولي.

منظمة السلام الدولية لحماية حقوق الإنسان – SPH

لندن/المملكة المتحدة

مقالات ذات صلة