اعتقالات عديدة من محافظة الشرقية

اعتقال تعسفي

متاح ايضا باللغات : English

لازالت قوات الأمن المصرية تواصل انتهاكاتها بحق المواطنين من اعتقال تعسفي واختفاء قسري وغيره، غير عابئة بكافة القوانين المعنية والاتفاقات الدولية التي صدقت عليها مصر، فبحسب ما ورد للمنظمة من أنباء، قامت قوات الأمن المصرية في الآونة الأخيرة بعدة اعتقالات تعسفية من مراكز مختلفة بمحافظة الشرقية دون وجود أي سند قانوني أو تهم واضحة للمعتقلين.

ومن ضمن المعتقلين تعسفيًا من الشرقية:

1- سمير بدوي عبد الله، يبلغ من العمر 58 عامًا.

2- شوقي بدوي عبدالله.

3- عمر سمير بدوي عبد الله، طالب جامعي.

تم اعتقالهم تعسفيًا يوم 5 مايو/أيار من العام الجاري من منزلهم بمركز ديرب نجم، محافظة الشرقية، وقررت النيابة حبسهم 15 يومًا على ذمة التحقيقات عند عرضهم في اليوم التالي، ماعدا الطالب “عمر سمير” الذي لا زال مختفي قسريًا حتى الآن.

4- محمد سليمان حسن، يبلغ من العمر 52 عامًا، مدرس رياضيات بمدرسة “الشهيد محمد رمضان” الإعدادية، تم اعتقاله من منزله بقرية المناصرة، بمركز الحسينية.

5- إسماعيل مصطفى سالم، يبلغ من العمر 43 عامًا، أعمال حرة، تم اعتقاله من منزله، بقرية المناصرة، مركز الحسينية.

6- محمود فهمي محمود يوسف، يبلغ من العمر 55 عامًا، طبيب بيطري بالإدارة البيطرية بههيا، تم اعتقاله من مديرية الطب البيطري بالزقازيق.

تم اعتقالهم تعسفيًا من مراكز مختلفة بمحافظة الشرقية يوم 7 مايو/أيار من العام الجاري، وتم عرضهم على النيابة في اليوم التالي لتقرر حبسهم 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

7- نادر جلال محمد حسن، يبلغ من العمر 43 عامًا، مدرس حاسب آلي بإدارة صان الحجر التعليمية، يسكن بقرية أولاد زين، بمركز الحسينية، تم اعتقاله من مقر عمله.

8- عادل عبد الرحمن حمزة، يبلغ من العمر 46 عامًا، يعمل تاجر، تم اعتقاله تعسفيًا من مقر عمله بقرية بني صريد، مركز فاقوس بالشرقية.

تم اعتقالهم تعسفيًا يوم 8 مايو/أيار من العام الجاري، وقررت النيابة حبسهم 15 يومًا على ذمة التحقيقات يوم 9 مايو/أيار.

وتسجل المنظمة رفضها الشديد للاعتقال التعسفي كانتهاك واضح للقوانين المعنية والدستور المصري، وخرقًا واضحًا لحقوق الإنسان المتفق عليها دوليًا.
وتطالب المنظمة السلطات المصرية المعنية بضرورة الالتزام بالقانون وإيقاف الممارسات التعسفية بحق المواطنين.

لندن/المملكة المتحدة

مقالات ذات صلة